الرئيسية راديو زمرياثا أرشيف الأخبار الألبومات الاعضاء احصائيات الموقع الاتصال بنا


تابعونا
 
 
 
 
قائمة الاعضاء
اسم المستخدم :
كلمة المرور :

مستخدم جديد ؟
نسيت كلمة المرور ؟
يرجى تسجيل الدخول اولا


اغاني عشوائية

القسم :
العدد :


 الأخبار -> اخبار الفنانين -> سوسن : عراقية تغزو بلاد العم سام

سوسن : عراقية تغزو بلاد العم سام

21 اغسطس 2012

منذ تعلمت عزف البيانو وهي طفلة صغيرة وقلبها معلق بالطرب الأصيل فلا يمر يوم حتى تغني بكل اللهجات, وليست فقط لهجة بلدها العراق التي لم ترها منذ كانت طفلة صغيرة عندما حملها والداها مهاجرين الى الولايات المتحدة الأميركية, وشاءت الأقدار أن تتحول الطفلة عازفة البيانو الى مطربة عراقية شهيرة في بلاد الأميركان, حتى حصلت على لقب مطربة المهجر الأولى في بلاد "العم سام" وعن مشوارها في عالم الطرب تتحدث الينا المطربة العراقية سوسن.


كيف جاءت بدايتك الفنية?
 

لم أتوقع يوما أن أصبح مطربة محترفة حتى شاءت المصادفة أن أحضر حفل زفاف صديقة لي, حيث كانت المطربة الأميركية الشهيرة جوليانا جنجدو تقوم باحياء الحفل ونظرا لأن صديقتي كانت تعرف انني أغني كهاوية, فطلبت في نهاية الحفل أن أغني, وترددت كثيرا قبل أن أوافق وشعرت برهبة, وظننت أن المستمعين سوف يضربونني بالبيض والطماطم اذا فشلت في الغناء فلست أفضل من العندليب الراحل عبد الحليم حافظ الذي استقبله الجمهور بالبيض والطماطم عندما غنى في بداياته "صافيني مرة", ولكن خابت توقعاتي بعد أن غنيت أول كوبليه من أغنية "سيرة الحب" لكوكب الشرق أم كلثوم, وبعدها شعرت بثقة شديدة وانطلقت لأغني عددا من روائع الأغاني العراقية والعربية, فغنيت "الرسائل" لمحمد عبده و"تخونوه" لعبدالحليم حافظ و"تأمر على الراس والعين" لفريد الأطرش, وغيرها من الأغاني فحاز صوتي الاعجاب حتى ان بعض المدعوين طالبوني باعادة الأغاني كما أن المطربة الأميركية أبدت اعجابها بصوتي ما شجعني على احتراف الغناء بعد ذلك.
 

ألم تغن قبل هذه الحفلة أبدا?
 

غنيت من قبل في طفولتي ومراهقتي في الحفلات المدرسية الوطنية في بعض المدارس الأميركية, حتى ان الطلاب كانوا يلقبونني بملكة المطربات في المهجر والبعض الآخر لقبني بأم كلثوم الجديدة.
 

ما أحب الألقاب الى قلبك?
 

سوسن العراقية فقط لا غير, لأنني أعتز بوطني وقوميتي.

 

هل درست الغناء?
 

لم ادرسه بشكل أكاديمي, لكنني تلقيت دروسا في تعلم قواعد الغناء والمقامات على يد الفنان والملحن العراقي ثامر العجلاوي الذي تعلمت على يديه الغناء بكل اللهجات وبشكل سليم.
 

ماذا بعد تعلم قواعد الغناء?
 

بدأت مشوار الاحتراف بالغناء في المناسبات والحفلات الخاصة والعامة في عدد من الفنادق والمطاعم وغنيت في العديد من الولايات المتحدة الأميركية بكل اللهجات سواء العراقية أو الخليجية أو المصرية كما غنيت في عدد من الحفلات الخيرية باميركا ايضاً.
 

هل ذاعت شهرتك عن طريق هذه الحفلات فقط?


لا, فلقد ساهمت في تحقيق المزيد من الشهرة مشاركتي في البرنامج اللبناني "السوبر ستار" منذ سنوات بعدما حصلت من خلاله على أصوات كثيرة ترشحني للفوز بجائزة البرنامج وأصبحت فيه ضمن العشرة الأوائل بالبرنامج بعد أن حزت أيضا على اعجاب أعضاء لجنة التحكيم بالبرنامج.
 

هل اقتصرت حفلاتك على الولايات المتحدة الأميركية فقط?


شاركت أيضا في حفلات رأس السنة بعدد كبير من الدول الأوروبية منها باريس ولندن وايطاليا, وكانت معظم هذه الحفلات تبث على الهواء في عدد من القنوات الفضائية منها "عشتار" و"أن بي أن" وغيرهما من القنوات الفضائية.
 

لمن تدينين بالفضل في اكتشافك فنيا?
 

بالطبع أولهم الملحن ثامر العجلاوي والملحن العراقي أمير الملحو الذي كان ينشر أخباري باستمرار على احد المواقع التي كان يصممها على شبكة الانترنت.
 

في رأيك هل ساهم الانترنت في شهرة الفنان?


اعتقد أن الانترنت سلاح ذو حدين, فبينما يحقق مزيداً من الشهرة للفنان لكنه يساهم في خفض مبيعات ألبوماته بسبب مواقع الانترنت العديدة التي تسطو على ألبومات الفنانين والفنانات.
 

ما أهم الألبومات التي قمت باصدارها حتى الآن?
 

قمت بانتاج ثلاثة البومات غنائية حتى الآن هي "عرس الحبايب", "نيشان الخطوبة" و"ولعها ولعها" ولدي البوم كامل جديد سيطرح في الأسواق خلال الأشهر التالية وهو يضم أغاني باللهجات العراقية والخليجية والمصرية كما لدي العديد من الاغنيات المنفردة.


ما أكثر الأغاني التي حققت شهرتك الفنية?
 

أغان كثيرة ومنها "نيشان الخطوبة" وهي باللهجة العراقية وأغنية "ما يحبني" من كلمات حازم جابر والحان أيسر القاسم والتوزيع الموسيقي لرائد الهندي وقمت بتصويرها.
 

ما جديدك فنيا?
 

بالاضافة الى الألبوم الجديد, أستعد في أميركا لاحياء حفل ليلة تراثية عراقية بالمشاركة مع فرقة التراث العراقية.
 

هل تأثرت بطريقة الغناء الأميركي?
 

ربما أكون تأثرت بطريقة اختياري لنوعية الأغاني التي أقدمها, لكنني استمع لكل ألوان الغناء سواء الأميركي أو الأوروبي أو التركي أو الهندي ولكني اتاثر فقط ولا أقلد أياً منها.
 

كيف تحفاظين على قوة حنجرتك باستمرار?
 

عن طريق تناول السوائل المفيدة للصوت مثل الينسون وغيره من المشروبات بالاضافة الى ممارستي الرياضة باستمرار كما أتمتع بقلب طيب خالٍ من الأحقاد والضغينة لأحد وهي عوامل تساعد على نقاء وحلاوة صوت الفنان.
 

هل تفكرين في التمثيل?
 

اعتقد أنها خطوة سابقة لأوانها, فأنا حتى الآن لم أحقق طموحاتي الغنائية وأهمها أن يسمع صوتي العالم كله.
 

ما هواياتك بعيدا عن الغناء?
 

أحب قراءة الشعر جدا القديم منه والحديث وما زلت أتوقف أمام ما كتبه الشاعر المصري ابراهيم ناجي في رائعته الاطلال "أين مني مجلس أنت به فتنة تمت سناء وسنا" وعندما قال و"ضحكنا ضحك طفلين معا فعدونا فسبقنا ظلنا".

 



الكاتب : العراقي نيوز
Share it on Facebook نسخة للطباعة



تعلقيات الأعضاء





جميع الحقوق محفوظة لـ : زمرياثا © 2019
برمجة اللوماني للخدمات البرمجية © 2011